الحسين الوردي … يعتزم إغلاق ضريح بويا عمر

شبكة أزرونت ـ  حنان الوردي يعتزم وزير الصحة الحسين الوردي إغلاق ضريح “بويا عمر”، قرار الإغلاق هذا لم يأتي إعتباطا, نظرا لما تداولته بعض وسائل الإعلام حول الواقع الحقيقي...

شبكة أزرونت ـ  حنان الوردي

يعتزم وزير الصحة الحسين الوردي إغلاق ضريح “بويا عمر”، قرار الإغلاق هذا لم يأتي إعتباطا, نظرا لما تداولته بعض وسائل الإعلام حول الواقع الحقيقي للضريح الذي بات يأوي أعداد هائلة من الزوار والمرضى في مساحة ضيقة .

و يعتبر ضريح “بويا عمر” أشهر أولياء المغرب والذي يقع على بعد 30 كيلو متر من مدينة قلعة السراغنة ضمن نفوذ إحدى قرى منطقة مراكش. يحج إليه أطفال صغار برفقة أمهاتهم الممسوسات بالجن وأمهات انقطعن عن حياتهن الاجتماعية من أجل البقاء مع  المرضى الذين يمضون عقوباتهم التي تحكم بها المحكمة الغيبية تحت قبة الولي الصالح بويا عمر، وما يوحد هذه الفئات هو المرض والأمل في العلاج  والإقامة في الضريح إلى أن يصدر الإذن للمريض بالانصراف والعودة من حيث أتى ، و نستند إلى إحصائيات تتحدث عن أكثر من 1200 نزيل مكبل بالسلاسل في زنازين سرية ,إضافة إلى ممارسات بعض الطقوس والصراخ والطواف على قبة الولي وغيرها …

فهل سينجح الوردي في إقناع الحكومة بإغلاق فوري لهذا الضريح؟؟ أم أن الضريح سيبقى على ما هو عليه؟

و في برنامج حواري بإحدى الإذاعات الخصوصية، قال الحسين الوردي أنه أرسل لجنة تقصي إلى الضريح، مشيرا إلى أنه سيعمل كل ما بوسعه من أجل تنفيذ قراره،لان ما يحدث بالضريح أمر لا يعقل”

التصنيفات
أخبار وطنيةالأولى
تعليق واحد
  • تائهة بين سطور الحياة
    24 يناير 2014 at 6:26 م
    أترك رد

    tbarklah 3lik 5ti hanana mawdo3 jayide

  • أترك رد

    *

    *

    مرتبط