بنكيران “البيدق” في مواجهة المعارضة الشرسة !

شبكة أزرونت – أسامة أبو إسراء كويفردا بنكيران بيدق و ماعندوش شخصية و عاق بيه الشعب.. لم يحقق شيئا و لا يستحق الفوز بولاية ثانية.. الداخلية ليست في يده بل...

شبكة أزرونت – أسامة أبو إسراء كويفردا

بنكيران بيدق و ماعندوش شخصية و عاق بيه الشعب..
لم يحقق شيئا و لا يستحق الفوز بولاية ثانية..
الداخلية ليست في يده بل بالعكس لا تمارس الحياد أبدا..
أحزاب المعارضة كلها ضده و أضف إليها الاحرار و ربما الحركة الشعبية..
و تم توبيخ حليفه الاشتراكي المباشر التقدم من طرف الديوان الملكي..
النقابات و الجمعيات الحقوقية لا تسانده و خرجت أكثر ما مرة للاحتجاجات ضده..
أصحاب الشكارة و الباترونات لا يلائمهم..
المعطلون و الأساتذة و المعاقون و ضحايا السكن العشوائي و كتاب الراي العام و الفايسبوكيون ، أغلبهم ضده..

لماذا لا يتم معاقبته انتخابيا.. ألى يكفي تجمع كل هؤلاء لإسقاطه !!؟؟
هل له عصى سحرية او قوة خارقة تجعله يتغلب عليهم مرة أخرى رغم تكالب الظروف !!؟؟
إن كان رصيده فعلا غير مشرف و صدعتم رؤوسنا بأن الشعب عاق و فاق و بانه اكتسب وعيا سياسيا كبيرا و أصبح متابعا للسياسة و ما يدور حولها !!
فلماذا لا تنتظرون نتائج صناديق الاقتراع التي تشرفون عليها !!؟؟

أضن بل أجزم أن حزب المصباح ليس قويا فقط لأنه متراس الصفوف و له قاعدة شعبية ، و لكن لأن بوطننا معارضة بجميع تشكلاتها غبية و تساهم في إضعاف نفسها بنفسها و جعل البيجيدي يظهر بتلك الصورة التي تجعل المواطن البسيط يقول “اللهم هادو و لا رباعت الشفارة”..
لا يتعلمون الدروس ، لا يغيرون منهجم البالي الذي أكل عليه الذهر و شرب..
أفيقوا من سباتكم و حاولوا مخاطبة الشعب بالعقل و بالمنطق و بلغة يفهمونها..
لا تحاولوا الفوز بنقاط في الاصطياد في الماء العاكر ، لأن الشعب فعلا عاق و فاق و بدا يميز بين الصالح و الطالح..

مرت 5 سنوات و لم يتغير شيء..
شخصيا كنت أتمنى ان نصل لمرحلة مناقشة البرامج الانتخابية بدل التصويت على الأقل فسادا او صاحب اليد النقية الطاهرة بدل المعروف عليه بالفساد..
مللنا هذا الوضع النشاز الذي لن نخرج منه مادامت أحزابنا غير مؤهلة لكي تلعب دورا أكبر منها ، فهمها الوحيد مقاعد توصلها لكراسي التسيير لخدمة أجنداتهم الضيقة..

التصنيفات
مقالات
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط