تهيئة الطرق بأزرو، رفع للتهميش أم حملة إنتخابية ؟؟

شبكة أزرونت_عبد الرحيم بن تاجر وأخيرا تم رفع التهميش ولو جزئيا على بعض أحياء أزرو، أحياء طالها الإقصاء لمدة ليست بالقصيرة لأسباب مجهولة يمكن أن يكون أحدها هو قرب...

شبكة أزرونت_عبد الرحيم بن تاجر

وأخيرا تم رفع التهميش ولو جزئيا على بعض أحياء أزرو، أحياء طالها الإقصاء لمدة ليست بالقصيرة لأسباب مجهولة يمكن أن يكون أحدها هو قرب هذه الأحياء من الوادي (وادي سوس).

في كل مرة تخرج ميزانية لتهيئة الطرق أو للتبليط سواء من المجلس البلدي على قلتها أو من المبادرة الملكية للتنمية البشرية، تستفيد منها الطرق الرئيسية بالحي أو تلك المتواجدة في مدخل الحي، في صورة تشبه تلك المقدمة في الإشهار بحيث يظن المار أن هذا حال أزرو ككل، لكن ما خفي كان أعظم.

إن كانت هذه الإلتفاتة من المبادرة الملكية للتنمية البشرية فهي مشكورة على ذلك وهذا ما عهدناه فيها، أما إن كانت من لدن المجلس البلدي فهو غير مشكور، لكون هذه الأحياء هي الوحيدة المتبقية والتي لم تستفد من سلسلة تهييئ الطرق وبالتالي لو كان هناك غيرها لما استفادت ولطال انتظارها.

انطلاق هذا المشروع في هذا الزمن تحديدا أي قبل سنة أو أقل من الإنتخابات الجماعية يطرح تفسيرات وتأويلات عديدة أبرزها أنها حملة انتخابية سابقة لأوانها هدفها تحسين صورة الحزب الحاكم في المجلس البلدي والذي اعتلى سدة الحكم منذ أن أصبحت أيت ملول جماعة حضرية قائمة الذات، هذه الصورة التي تشوهت لعدة أسباب أكدتها نتائج الإنتخابات البرلمانية سواء الرسمية أو الجزئية، انتخابات بعثت رسائل واضحة للمجلس البلدي لمراجعة أوراقه.

المشروع وصل مراحله الوسطى في ظل غياب لافتة تبين للساكنة مدة هذه الأشغال وحدودها والشركة الفائزة بهذه الصفقة رغم أن آلاتها ومعداتها تحمل اسمها، وكذا الجهة الممولة لهذا المشروع …

لجنة التنشيط التي زارت المنطقة قبل بضعة أشهر صرحت بأن المشروع ممول من طرف المجلس البلدي بشراكة مع شركة العمران، في حين راجت بين الساكنة أخبار تنفي ذلك وأن التمويل صادر من المبادرة الملكية للتنمية البشرية.

المهم أن الساكنة راضية على الوضع بغض النظر عن جودة هذه الأشغال من عدمها ما دامت أن الأحوال ستصبح أفضل مما كانت عليه ولو كانت نتيجة الأشغال رديئة.

في انتظار أن تحظى الأزقة بنفس الإلتفاتة وكذلك مقبرة الحي الجديد المهترئ سورها، يبقى التهميش قائما.   

التصنيفات
مقالات
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط