عيدكم سعيد يا نساء أزرو

لا يقتصر اهتمام جريدة أزرونت بالمرأة و قضاياها بمناسبة معينة ، بل واكبت هذا الموضوع بشكل متواصل و دائم ، فتناولت أحوال المرأة الام و المرأة الزوجة و المراة...

لا يقتصر اهتمام جريدة أزرونت بالمرأة و قضاياها بمناسبة معينة ، بل واكبت هذا الموضوع بشكل متواصل و دائم ، فتناولت أحوال المرأة الام و المرأة الزوجة و المراة
العاملة.
و أما الان و بمناسبة حلول اليوم العالمي للمراة و الذي يصادف التامن مارس من كل سنة ،فان تحليل بسيط و عادي لواقع المرأة المعاش اتضح لنا جليا أن أوضاع المرأة في البلدان المتقدمة لا يزال أحسن بكثير مما هو عليه في البلدان النامية أو السائرة في طريق النمو ، وهذا راجع بالأساس لمدى وعي المراة الكامل بحقوقها في البلدان المتقدمة عكس المرأة في البلدان الفقيرة و النامية التي مازال وعيها بحقوقها محدودا.
أما المرأة بأزرو التي تعرفنا ،في جريدة أزرونت الى جل و معظم مشاكلها في ربورتاجات و تحقيقات ميدانية عديدة ،و في لقاءات مع ذوي العلم و الاختصاص ، فهناك اعتراف و اجماع عام بعدالة ما تناضل من اجله ، و الأ هم من كل هذا ، أنها نجحت و بشكل كبير في الاختيارات العملية في معظم المجالات و أتبثت بكل جدارة واستحقاق أنها لا تقل كفاءة عن الرجل .
صحيح أن تقدم و رقي المرأة يخضع لتفاوتات و معايير من منطقة الى أخرى ، و بين بلد و أخر على مستوى العالم ، و لكنها تتقدم و هذا هو الأهم.

و في يومها العالمي أتمنى لجميع نساء أزرو و العالم قاطبة المزيد من التقدم و النجاح و ا لرقي الازدهار .

التصنيفات
الأولىمقالات
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط