عشرات المشردين بمدينتي إنزكان و ايت ملول يلتحفون السماء في عز البرد

شبكة أزرونت  -حسن أكرام يعيش العشرات  من المشردين بإنزكان أيت ملول مأساة حقيقية جراء مبيتهم في العراء بأزقة وشوارع المدينتين في ظروف جد قاسية، ويفترش هؤلاء ومنهم الصغير والكبير...

شبكة أزرونت  -حسن أكرام

يعيش العشرات  من المشردين بإنزكان أيت ملول مأساة حقيقية جراء مبيتهم في العراء بأزقة وشوارع المدينتين في ظروف جد قاسية، ويفترش هؤلاء ومنهم الصغير والكبير والطفل والعجوز الأرض ويلتحفون السماء في درجة حرارة تصل إلى ست درجات مئوية ولا يجد هؤلاء الذين يتوزعون بالشوارع الرئيسية و في جوانب بعض المقاهي و بأحياء مختلفة، إلا بعض اللأسمال أو العلب الكرتونية التي يفترشونها و يتخدونها غطاء بدون جدوى .

إلى ذلك يعكس واقع هذه الفئة المعانات التي تواجهها يوميا، إد تنتتفي شروط الحياة الكريمة بالنسبة إلى هؤلاء الذين يحملون معهم قصصا مروعة، وحكايات طويلة، بل إن بعضهم إختل عقله جزئيا أو كليا مما يجعل، وصفه أسوأ في ظل قساوة الظروف الجوية والمناخية.

ويتفاقم الوضع أكثر عند هطول قطرات ولو قليلة من المطر، مع العلم أن المدينتين إنزكان و أيت ملول رغم توفرهما على أزيد من 300 جمعية تفتقران  إلى مبادرات جمعوية حقيقية و فعالة تستهدف هذه الفئات المهمشة من الساكنة التي تظل تصارع الحياة بقساوتها دون مساعدة تذكر.

التصنيفات
أخبار محليةالأولى
2 تعليقان
  • تائهة ومادخلك فيا
    13 يناير 2014 at 10:10 م
    أترك رد

    المشكل في المجتمع المدني هناك الملايين تصرف وتبقى الفئة المهمشة عرضة للادمان خصوصا الاطفال

  • Mary AousSar
    15 يناير 2014 at 1:36 م
    أترك رد

    almochkil falmojtama3 lmadani kima galt lokht whta hna fina lmouchkil katl9a l aktariya fina 3ando hwayj walaw ghi 9dam wkanlou7ohom 3lach man3tiwhoumch lhad latfal hadou wkamlin katkoun 3adna lmakla bzayd fdar wkanlo7ouha whaja khra ghi ba3d lfrach kangolou m9ata3 wchkonghaybghih bal3aks 3ta llah li baghih wmal9ahach walhaja likat assafni hiya mli kanglsou fchi café kanchdou tabla 3amra balmakla wkayji 3adna chi tifl sghir mat9ad hta tchouf fwajhou sfar whaltou hala wkangoulo lih llah issahl w3alaa 3ilm ghankhalsou dik lmakla btaman ghali .hta hna khasna n3awnou tji lmobadara man 3adna bach tji 3and almojtama3 lmadani

  • أترك رد

    *

    *

    مرتبط