ذ. حسن أيت همو : التربية الإسلامية ..الى أين…

يوليو 25, 2016
26 Views

شبكة أزرونت – ذ. حسن أيت همو

ألم يأن لطلبة العلم الشرعي والمهتمين أن يدركوا أنه غير مرحب بهم في الساحة الاكاديمية، وأن ما تخصصو فيه يراه الكثيرون متجاوزا من حيث الزمان، ومهددا لما اكتسب من (حريات).

ولأنه من الغباء السياسي أن تسحق تخصصات العلوم الشرعية بضربة لازب، والحال أن الثقافة الإسلامية لا زالت محط تقديس لدى أغلب فئات المجتمع. فالحل أن تقلم مناهج التربية الإسلامية وتنخر أصولها بشكل منجم حتى تسقط رأسا.

ولا يخفى على المتتبع للشأن العام بله المتوسم في طياته، سير هذه السياسة حثيثا. ولِنسف أي بنيان بجهد أقل يبدأ بالأساس الذي عند سقوطه تتهاوى فروعه مرة واحدة.

فبُدئ بالاصلين القرآن الكريم والسنة المطهرة فأجذبت منهما المناهج الدراسية بعد اقفار، حتى صار أغلب المتصدرين لتدريس التربية الإسلامية عراة عن الإلمام بالأصلين. فلم يعد غريبا أن تجد استاذا جامعيا يشرف على الاطاريح ويناقش المشاريع العلميه ويرد على العلماء ويفتي و يقام له ويقعد، ويرجى من يشاء ويؤوي إليه من يشاء. ..لا يحفظ من القرآن إلا ما تقام به صلاة العجائز!! بينما عزل حملة القرآن عن المشهد واقنعوا أنفسهم بالأمل التقليدي : مسجد تقام فيه الصلوات الخمس وشبه راتب ورضوخ العامة من جهة وللمشرفين على القطاع من جهة أخرى. وعمت الفتنة حتى قال صغار طلبة العلم “أهولاء من الله عليهم من بيننا. . ”

وإذا أردت سد سبيل قللت من جدواه ونلت من أهميته. ..خصوصا في هذا الزمن الذي تعد الآفاق المهنية أساس التوجيه المدرسي.

ولرب قائل يقول: إن هذا الكلام ما تمليه إلا نظرية المؤامرة المعشعشة في امخاخ المنهزمين.. ولقد صدق القول، هي نظرية حاصلة وواقعة ليست من الظن في شيء، بل الواقع يصبغها بصبغة اليقين. .وعلى كل فلا ينبغي فإحسان الظن في غير محله عجز وسذاجة.

ومن جديد ما يذكر في هذا المضمار إقدام رئاسة شعبة الدراسات الاسلامية بجامعة ابن زهر بأكادير على إلغاء مسار القرآن الكريم والحديث لطلبة السنة الأخيرة من سلك الإجازة، محطمة آمال الطلبة الذين كانوا يتشوفون الى إضافة مسار ثالث في تخصص الفقه، فإذا هم يفجائون بقرار الشعبة المتضمن للابقاء على مسار الأصول مسارا وحيدا.
إذا علم هذا: فينبغي لطالب (ة) أن يحرص على تكوين نفسه وان لا يرضى بأن يكون مادة خام يصوغها الصائغون وفق ما يخدم مصالحهم. . وليصبر نفسه على طلب أصول العلم قبل حواشيه. فالبناء اذا كان على غير أساس كلما طال اشتد خطره وعظم ضرره.

وهذا ما يفسر خروج كثير من المشغلين بالعلوم الشرعية في الأزمنة المتأخرة عن قصد السبيل وابتدعوا أفكارا ادعوا بأنهم حصلوها بطريق الاجتهاد واستبطوها من الأصول! ! شغلو بها الناس ، وفتنوا من فتنوا.

وهذه العطلة لازالت في بدايتها فليتوجه طالب العلم إلى مدرسة عتيقة يحصل فيها بعض ما تيسر ويراجع فيها ماكان حصله ألا يتفلت وادنى ما يمكن ان يستفيد- إن لم يحصل شيئا- الهروب من الفتن، وملازمة أهل الصلاح والحفاظ على الصلوات في أوقاتها، ومن لم يشغل نفسه بحق شغلته بباطل وإنما اليقين صبر ساعة..

You may be interested

العثور على جماجم وعظام حمير وبغال بمؤسسة تعليمية
أخبار وطنية
shares88 views
أخبار وطنية
shares88 views

العثور على جماجم وعظام حمير وبغال بمؤسسة تعليمية

حسن اكرام - أغسطس 17, 2017

شبكة أزرونت متابعة عثر مواطنون بمبنى مهجور داخل ثانوية تأهيلية بالبيضاء، على 8 جماجم وعظام أرجل حيوانية يشتبه في كونها…

أخبار وطنية
shares40 views

اصطدام شاحنتين من الحجم الكبير يخلف قتيلا و جريحا

حسن اكرام - أغسطس 16, 2017

شبكة أزرونت متابعة لقي شخص مصرعه وأصيب آخر بجروج بليغة في حادثة سير وقعت ليلة الثلاثاء الأربعاء على الطريق السيار…

مليونان و200 ألف مغربي دخلوا الوطن خلال شهرين
أخبار وطنية
shares53 views
أخبار وطنية
shares53 views

مليونان و200 ألف مغربي دخلوا الوطن خلال شهرين

حسن اكرام - أغسطس 16, 2017

شبكة أزرونت أكد مدير القطب الإنساني في مؤسسة محمد الخامس للتضامن، فريد طنجاوي جزولي، أن عملية عبور المغاربة، المقيمين بالخارج…

Leave a Comment

Your email address will not be published.