تغييرات تهم الأسعار تنتظر المغاربة في سنة 2014

شبكة أزرونت – كوثر حمومي * من المتوقع أن تشهد أسعار بعض المواد في المغرب تغييرات, نتيجة ارتفاع الضريبة على القيمة المضافة, التي انتقلت من 14 إلى عشرين بالمائة, كما...

شبكة أزرونت – كوثر حمومي *

من المتوقع أن تشهد أسعار بعض المواد في المغرب تغييرات, نتيجة ارتفاع الضريبة على القيمة المضافة, التي انتقلت من 14 إلى عشرين بالمائة, كما ستؤدي الزيادة في الضريبة الداخلية على بعض المواد الأخرى إلى ارتفاع مباشر في أسعارها.

فقد جاء قانون مالية سنة ألفين وأربعة عشر بتدابير يقول البعض إنها ستكون مكلفة للأسر المغربية، التي ستكون ابتداء من فاتح يناير مجبرة على الأداء اكثر، وذلك بعد ان تطبق الزيادات التي طالت الضريبة على القيمة المضافة المفروضة على مجموعة من المواد الأساسية، كبعض المواد الغذائية والتبغ والسيارات النفعية، حيث سينتقل معدل الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على هذه المواد من أربعة عشر الى عشرين في المائة، بينما سيرتفع هذا المعدل بالنسبة لمواد أخرى كعلف المواشي من سبعة إلى عشرة في المائة.

كما ستطال الزيادة في الأسعار ايضا بشكل مباشر تذاكر الطائرات والمشروبات الكحولية، بعد الزيادة التي ستعرفها الضريبة الداخلية على الاستهلاك، فيما سترتفع الضريبة على السيارات الفارهة بنسب مختلفة ويتعلق الامر بالسيارات التي يفوق سعرها الأربعين مليون سنتيم، حيث سيؤدي مقتنو هذا النوع من السيارات نسبة خمسة في المائة من قيمتها وعشرة في المائة من قيمة السيارات التي يتراوح سعرها بين ستين وثمانين مليون سنتيم، أما السيارات التي تفوق تكلفتها المائة مليون سنتيم فسيكون أصحابها مجبرين على دفع خمسة عشر في المائة من قيمتها كضريبة عليها.

ارتفاع آخر سيهم الضريبة المفروضة على السكن الموجه للطبقة المتوسطة، حيث سترتفع قيمة هذه الضريبة بالنسبة للسكن الذي تصل قيمته إلى ستة آلاف درهم للمتر مربع، لترفع معها هذا الثمن إلى سبعة آلاف ومائتي درهم.

* عن مي دي 1 تي في

التصنيفات
إقتصادالأولىمجتمع
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط