برنامج التنقيط الجديد “مسار ” بين الرافض والمرحب

شبكة أزرونت – أحمد الناموسي عرفت الساحة الوطنية في هذه آلأيام حراكا غير مسبوق خاصة في صفوف التلاميذ بفعل البرنامج الجديد الذي جاءت به وزارة التربية الوطنية هنا طرحت مجموعة...

شبكة أزرونت – أحمد الناموسي
عرفت الساحة الوطنية في هذه آلأيام حراكا غير مسبوق خاصة في صفوف التلاميذ بفعل البرنامج الجديد الذي جاءت به وزارة التربية الوطنية هنا طرحت مجموعة من آلأسئلة حوله هل هي سياسة تقوم بها الدولة تجاه التلميذ المغربي ،من اجل القضاء على قدرته وافشاله، أم انها وسيلة للإماطة اللثام عن الوجه الحقيقي الفاشل لتلميذ واستبطان حقيقته التي يخفيها آلأستاذ .

ام انها طريقة تنهجها حكومة النصف ملتحية للإبادة هذا الشعب فمن الزيادات التي لحقت جميع المجالات مرورا بالزراوط على ظهور المعطلين امام قبة البرلمان وصولا الى هذا البرنامج المسمى برنامج مسار .

انطلقت الحركة التلاميذية لتعبر عن إستيائها من هذا البرنامج المجحف حيت قامت مظاهرات شملت جميع انحاء المملكة ومقاطعة بذالك الدروس و اعتراضها عن البرنامج الجديد ,الذي يحمل في تناياه مكر الذئاب و خبت السياسة،

الى جانب هذه النظرة الرافضة لهذا البرنامج هناك نظرة ترحيبية ترى على ان ما قامت به الوزارة الوصية يخدم بلأساس صالح التلميذ ويهدف الى اشراك الأباء وأولياء آلأمور في المنظومة التعليمية و امكانية تطلعهم على نقاطهم في كل دورة وهذا كله يهدف الى رقمنة نقط ألإمتحانات و اقتحام عالم المعلوميات وهذا لن يكون له اي تأتير على النتائج المحصل عليها عكس ما يجري تداوله والترويج له من شائعات

صورة : إحتجاج تلاميذ طنجة على برنامج “مسار”

التصنيفات
الأولىقطاع التعليم
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط