الرباط: مكفوفون يرشون أجسادهم بالبنزين أمام المحطة.

شبكةأزرونت_حنان الوردي هكذا تبدو محطة القطار “الرباط المدينة”، وسط حالة من الذعر والهلع ذلك مباشرة بعد توقف رحلة القطار القادم من الدار البيضاء و المتوجه إلى القنيطرة، حين أقدم...

شبكةأزرونت_حنان الوردي

هكذا تبدو محطة القطار “الرباط المدينة”، وسط حالة من الذعر والهلع ذلك مباشرة بعد توقف رحلة القطار القادم من الدار البيضاء و المتوجه إلى القنيطرة، حين أقدم حوالي 20 مكفوفا العاطلين عن العمل، على احتلال السكة الحديدية و ربط أجسادهم بها أمام مقطورة قيادة القطار على إيقاع شعار مختزل في كلمة واحدة هاد الدولة فاسدة.
والتحق المسافرون بالرصيف مستغربين لتلك التهديدات التي  يطلقها المكفوفون بإحراق دواتهم متى منعهم حراس الأمن من إكمال عملية تكبيل أجسادهم بسلاسل من الحديد  حيث تكلف جزء من الغاضبين بإحكام القيد بينما تكلف الجزء الآخر برفع الشعارات المنددة بسياسة عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة.

واكتفت عناصر الأمن بمنع الجماهير الغفيرة من الاقتراب المحتجين التي كان يحمل أحد أفرادها قنينات بلاستيكية مملوءة بالبنزين وولاعات توحي بجدية التهديد الذي قيل حينها
لكن حالة الحماسة التي تملكت أرواح المكفوفين في رش البنزين على الأجساد و التجمهر الكبير المفاجئ أمام محطة القطار دفعت عناصر الوقاية المدنية إلى التدخل الفوري بخراطيم المياه بينما تكلف جزء آخر بقطع السلاسل التي تبث بها المكفوفون أجسادهم على سكة القطار المتوقف حوالي نصف ساعة تقريبا.
وبذلك أبعدت عناصر قوات الأمن المكفوفين عن السكة فيما تحرك القطار نحو وجهته معلنا انتهاء الاحتجاج.

makfofon

التصنيفات
أخبار وطنيةالأولى
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط