التسول واقع مرير … محطة انزكان نموذجا

مايو 30, 2015
319 Views
11 Comments

شبكة أزرونت – حنان الوردي

التسول واقع تبرزه محطة إنزكان، حيث أصبحت ظاهر التسول متفشية في مجتمعنا بشكل كبير وبطرق مختلفة وكذلك بإحترافية تمثلها فئة إجتماعية بمختلف الأعمار،منها من يلجأ إلى التسول كحرفة يومية متنقلا من حافلة الى أخرى، وفئة لم تنصفها ظروف الحياة، إضافة الى فئة لازالت في عمر الربيع والتي تمد يدها لركاب الحافلات، ولا تستغرب إن وجدت أسرة بكاملها تتسول، أوليس من العدل أن نجد هؤلاء الأطفال تحتضنهم مؤسسات إجتماعية ويدرسون عوض الخروج للتسول والتشرد؟؟

< 2442012-8d8c8

حارت أفكاري وتوجهت الى الميدان لأرى ما تحمله ظاهرة التسول، فقمت بجولة في إنزكان وشاهدت عيناي سيدة تحمل رضيع بين أحضانها وجلست في زاوية ثم أخدت تنزع عن إبنها بعض ملابسه حتى تظهره في صورة شبه عارية وتلفت بذلك إنتباه المارة لتحصل على بعض الدريهمات، وهنا نتساءل أين هو الضمير وما ذنب الأطفال والرضع حتى يصبحون وسيلة لإثارة الإنتباه  والشفقة وأين تلك الجمعيات التي تدعي وقوفها الى جانب الأطفال ، ساءت أحوالنا في زمن السرعة والعصرنة ومواكبة التطور أين أدرجت أهمية الشرائح الاجتماعية المهمشة التي تعيش إقصاء إجتماعي ؟ أليس من المفروض إعطاء حلول فورية لمثل هذه الظواهر … قبل أن ينتقل هؤلاء الأطفال المتسول بهم من التسول الى الإدمان .

كثيرة هي مظاهر التسول في بلادنا تحملها ملامح نفسية وإجتماعية، وتستمر ظاهرة التسول في تصاعد مخيف مخلفة معها ظروف قاهرة وظواهر اجتماعية مختلفة .

You may be interested

العثور على جماجم وعظام حمير وبغال بمؤسسة تعليمية
أخبار وطنية
shares101 views
أخبار وطنية
shares101 views

العثور على جماجم وعظام حمير وبغال بمؤسسة تعليمية

حسن اكرام - أغسطس 17, 2017

شبكة أزرونت متابعة عثر مواطنون بمبنى مهجور داخل ثانوية تأهيلية بالبيضاء، على 8 جماجم وعظام أرجل حيوانية يشتبه في كونها…

أخبار وطنية
shares49 views

اصطدام شاحنتين من الحجم الكبير يخلف قتيلا و جريحا

حسن اكرام - أغسطس 16, 2017

شبكة أزرونت متابعة لقي شخص مصرعه وأصيب آخر بجروج بليغة في حادثة سير وقعت ليلة الثلاثاء الأربعاء على الطريق السيار…

مليونان و200 ألف مغربي دخلوا الوطن خلال شهرين
أخبار وطنية
shares60 views
أخبار وطنية
shares60 views

مليونان و200 ألف مغربي دخلوا الوطن خلال شهرين

حسن اكرام - أغسطس 16, 2017

شبكة أزرونت أكد مدير القطب الإنساني في مؤسسة محمد الخامس للتضامن، فريد طنجاوي جزولي، أن عملية عبور المغاربة، المقيمين بالخارج…

11 Responses

  1. سلمت يدا كاتبة المقال حنان الوردي,ففعلا لا أحد منا لا يرى هؤلاء الفئة المنسية والمحرومة من أبسط ظروف العيش التعليمي والصحي وهم يتجولون على أرصفة الشوارع و الحافلات يطلبون الود والعطاء من أناس أصبحت قيمهم تحت الصفر لا يبالون بهذه الفئات ولا يمدون لهم العون ولو بدريهمات معدودة ,أين هي جمعيات حقوق الأطفال وحقوق الإنسان كذلك من هذه الظاهرة التي تعد من رواسب الظواهر الأخرى المتسلسلة كالفقر والهشاشة الإجتماعية؟ أم أن هذه الجمعيات لا تعرف سوى الإعتداءات الجنسية والتحرش وكذا ظاهر تهدد الزوجات؟ لما هذا الإهمال من طرف هذه الجمعيات والدولة بالخصوص لظواهر مشابهة لظاهرة التسول ؟ كل هذه الأسئلة تصب في منح واحد وتجعل الفئة الكادحة ضحية المجتمع المهمل لها

    Reply
  2. بالفعل نتأسف على هذه الوضعية التي باتت تتكرر في مجتمع يتحدت عن حقوق الانسان ,,,,,,في حين ان هناك فئة تتهمش أغفلت اليس من المفروض الحد من هذه الظاهرة

    Reply
  3. موضوع فعلا يحتاج للنقاش لكون التسول ظاهرة تزحف في مجتمعنا بشكل كبير خصوصا لدى الاطفال لكونهم اصبحوا عرضة لتشرد وكذلك التحرش والمؤسف لا نجد اي جمعية تدافع عن هذه الفئة المحرومة من ابسط الحقوق و الله ياخد الحق في النساء الذي يعرضن ابنائهم في صور غير انسانية

    Reply
  4. صراحة ظاهرة اجتماعية و اقتصادية جد متفشية بمنطقة انزكان أيت ملول على نطاق واسع.

    Reply
  5. اصبحت ظاهرة التسول ظاهرة تهدد البنية الاجماعية وهذا مانلمسه بشكل يومي داخل حافلات النقل العمومي وكذلك الارصفة وبصور مختلفة وتبقى الضحية هي فئة الاظفال

    Reply
  6. دون شك هده الطاهرة اصبحت في مجتمعنامجرد ممارسات يومية حتى ان صارت كمهنة يعتمدها الكثير لكسب لقمق العيش وسد حاجياته اليومية, واصبحت اشكالهالا تعد ولا تحصى كل واحد حسب براعته في اثارة انتباه الناس اليه وجعلهم يمدون له يد المساعدة.وربما السبيل الوحيد للتقلص من الظاهرة هو بدل جهد كبير من طرف المعنين لتوفير فرص لشغل لهده الطبقة وتقديم مساعدات لا غير .

    Reply
  7. ﺍﻟﻤﺆﺳﻒ ﺃﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺣﻞ ﺗﺮﻗﻴﻌﻲ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻆﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺬﺃﺕ ﺗﻨﻬﺐ ﻓﻲ ﺑﺮﺍﺋﺔ ﺍﻟﺄﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﻑ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭﺍ ﻭﺍﺳﻊ ﻭﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﺎﺳﺮﺓ و ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺽ ﺍﻥ ﻧﺠﺪ ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ ﺗﻮﻓﺮ ﺑﻨﻴﺎﺕ ﺗﺤﺘﻴﺔ ﻭﻧﺤﻦ ﺑﺪﻭﺭﻧﺎ ﻛﺄﻓﺮﺍﺩ ﺳﻨﻘﻮﻡ ﺑﻮﺍﺟﺒﻨﺎ ﺣﺘﺎ ﻧﻘﻠﺺ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻆﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻮ ﻓﻜﺮﻧﺎ ﺣﺘﻤﺎ ﻣﺼﻴﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺌﺔ ﺍﻟﻤﺘﺴﻮﻟﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ

    Reply
  8. مؤسف جدا لأنه رغم الجهود المبذولة من طرف اليلطات المعنية فإن الظاهرة لازالت متفشية وبكثرة في الشارع العام أمام المساجد والكليات ,,,,إلخ

    Reply
  9. مؤسف جدا لأنه رغم الجهود المبذولة من طرف السلطات المعنية فإن الظاهرة لازالت متفشية وبكثرة في الشارع العام أمام المساجد والكليات ,,,,إلخ

    Reply
  10. hyhat hyhat man yofkro fi hdih lfia alm7taja nsalo lah an yndora fi a7wal oumatna jm3a

    Reply

Leave a Comment

Your email address will not be published.