إنقطاع الكهرباء متكرر بأزرو و مُوَلد جديد طال إنتظاره

شبكة أزرونت – عبد الرحيم بن تاجر نظرا للتزايد الديمغرافي الذي عرفته معظم أحياء أزرو، أصبح ِلزاما على الشركة المكلفة بتدبير الكهرباء مواكبة هذا التطور، على سبيل المثال مُوَلد...

شبكة أزرونت – عبد الرحيم بن تاجر

نظرا للتزايد الديمغرافي الذي عرفته معظم أحياء أزرو، أصبح ِلزاما على الشركة المكلفة بتدبير الكهرباء مواكبة هذا التطور، على سبيل المثال مُوَلد كهرباء واحد بالحي الجديد لم يعد يكفي، فساكنة بلوك 4 بالحي الجديد ضاقت درعا بضعف الإنارة التي أصبحت تشبه ضوء الشموع خاصة في الفترة المسائية، أحد أصحاب محلات البقالة دَرج يوميا على فصل الكهرباء عن الثلاجة لكي يتمكن المصباح وجهاز الميزان من الإشتغال بكيفية سليمة.

ناهيك عن حالات إنقطاع الكهرباء المُتكررة بشكل دوري ولساعات طوال كانت آخرها يوم الخميس 09 يناير 2014 حيث دام إنقطاع التيار الكهربائي من الساعة الواحدة زوالا إلى ما بعد التاسعة ليلا، مُكبدا أصحاب المحلات التجارية خسائر مهمة خاصة في المواد التي تتطلب درجة حرارة جد منخفظة في أجهزة التبريد، ناهيك عن تلف مجموعة من المواد الغذائية للمواطنين نتيجة ذوبان التلج من أجهزة التبريد.

نتيجة لكل ما سبق ذكره بادرت الجهة المعنية إلى تشييد مُوَلد كهرباء جديد جوار مقبرة الحي الجديد، إلا أنه و بعد نهاية الأشغال فيه لا زالت البناية في إنتظار تجهيزها بالمعدات الازمة لإنطلاق العمل بها، إنتظار طال إنتظاره ومرده حسب جهات من المجلس البلدي لأيت ملول إلى كون الشركة المستقلة المكلفة بتدبير قطاع الكهرباء طلبت من المجلس البلدي تخصيص حارس على نفقتها لهذا المُوَلد لكي لا يتعرض للسرقة على غرار سابقه  بحي “إسطاب”، طلبٌ رفضه المجلس البلدي بطبيعة الحال داعيا الوكالة إلى تحمل مسؤوليتها نظرا لإستقلاليتها في هذا القطاع، كما أن هذا المُوَلد لا يحتاج إلى حراسة ما دام أنه وسط حي سكني عكس سالفه الذي كان في منطقة “الغابة”.

ولا زالت معاناة الساكنة مستمرة في إنتظار حل قد يطول غيابه.

 

التصنيفات
أخبار محليةالأولى
لا تعليق

أترك رد

*

*

مرتبط